أساليب شرح المفردات وتعليمها في كتاب اللغة العربية في مرحلة المتوسط

السنة الثالثة من التعليم المتوسط نموذجا

Méthodes d'explication et d'enseignement du vocabulaire dans le manuel de langue arabe de la troisième année de l'enseignement moyen

Methods of explaining and teaching vocabulary in the Arabic language textbook for the third year of middle schoolEducation - learning - vocabulary - methods of explaining vocabulary - the intermediate stage

بوعيشاوي سعاد et عبد المجيد سالمي

p. 297-307

Citer cet article

Référence papier

بوعيشاوي سعاد et عبد المجيد سالمي, « أساليب شرح المفردات وتعليمها في كتاب اللغة العربية في مرحلة المتوسط », Aleph, 8 (1) | 2021, 297-307.

Référence électronique

بوعيشاوي سعاد et عبد المجيد سالمي, « أساليب شرح المفردات وتعليمها في كتاب اللغة العربية في مرحلة المتوسط », Aleph [En ligne], 8 (1) | 2021, mis en ligne le 25 janvier 2021, consulté le 24 octobre 2021. URL : https://aleph-alger2.edinum.org/4026

إن المفردات من أهم ما يجب على مؤلف الكتاب مراعاته أثناء صناعته للكتاب، فالمفردة اللبنة الأولى والأساس الذي يتعلمه المتعلم ويعلمه المعلم، واختيار المفردات باب مهم في تعليم اللغة سواء للناطقين بها أو بغيرها لأنها تعبر عن حاجات الفرد وأداة تواصل بينهم وخاصة في مجال التعليم.

والمفردات في كتاب اللغة قد تكون سهلة واضحة للمتعلم وقد العكس غامضة تحتاج إلى شرح لفك غموضها وتيسير فهم معناها، ولمعرفة ذلك يجب استعمال أساليب لشرح المفردات الصعبة.

وما تهدف إليه هذه المقالة ابراز أساليب شرح المفردات وكيفية تعليمها في كتب اللغة العربية في مرحلة المتوسط.

Le vocabulaire est l'une des choses les plus importantes que l'auteur du livre doit prendre en compte lors de la rédaction du livre, car le singulier est le premier bloc et la base que l'apprenant apprend et l'enseignant enseigne, et le choix du vocabulaire est une section importante de l'enseignement des langues, que ce soit pour les locuteurs de celui-ci ou pour d'autres parce qu'il reflète les besoins de l'individu et un outil de communication entre eux, en particulier dans le domaine de l'éducation.
Le vocabulaire du livre de langue peut être facile et clair pour l'apprenant, et le contraire est vague et nécessite une explication pour déchiffrer son ambiguïté et faciliter la compréhension de sa signification. Pour le savoir, des méthodes doivent être utilisées pour expliquer le vocabulaire difficile.

Ce que cet article vise à mettre en évidence, ce sont les méthodes pour expliquer le vocabulaire et comment l'enseigner dans les livres de langue arabe au stade méditerranéen.

The vocabulary is one of the most important things the author of the book must take into account during his making of the book. The singular is the first block and the basis for the learner to learn and teach the teacher, and the choice of vocabulary is an important chapter in language teaching, whether for speakers of it or others because it reflects the needs of the individual and a communication tool between them, especially in the field of education.
The vocabulary in the language book may be easy and clear for the learner, and the opposite is vague and requires an explanation to decipher its ambiguity and facilitate an understanding of its meaning. To know this, methods must be used to explain the difficult vocabulary.
What the aim of this article is to highlight methods for explaining vocabulary and how to teach it in Arabic language books in the Mediterranean stage.

مقدمة

إن تعليم المفردات اللغوية أمر هام جدا في تعليم وتعلم أي اللغة، باعتبار المفردات الوحدات الأساسية واللبنة الأولى لكل لغة فلا يوجد لغة دون مفردات لأن المفردات تعبر عن حاجات الفرد ورغباته في شتى المجلات، وخاصة في مجال التعليم وبالنسبة للمتعلمين أكثر. ومن خلال هذا الطرح كانت الأسئلة كالآتي:

  • ماذا نعني بالمفردات اللغوية؟

  • ما أساليب شرح المفردات الصعبة؟

  • كيف يتم تعليم هذه المفردات اللغوية؟

1. المفردات اللغوية

1.1. تعليم المفردات اللغوية

إن التعليم والتعلم ثنائية مهمة في العملية التعليمية، فالتعليم (تريدي. 2010.ص: 125) يخص أداء المعلم لأنه هو الذي يقوم بدور العطاء للمتعلم ويساعده على فهم المفردات أو كل ما يعطيه له (المعلم للمتعلم)، أما التعلم فهو خاص بنشاط المتعلم أي مدى محاولته لفهم ما يسمعه أو يقرأه.

والتعليم نشاط يقوم به المعلم يتمثل في شرح الدرس ومحاورة التلاميذ وطرح أسئلة فورية لتقييم التحصيل وإعادة بعض حلقات الشرح عند الاقتضاء ولا سيما إذا أبرز التقييم التكويني ضعف الاستيعاب والفهم، أما التعلم فهو عمل المتعلم ويتمثل في متابعة الشروح والإجابة عن الأسئلة والقيام بشتى النشاطات. (تريدي. 2010. ص: 125)

كما أن عملية التعليم هي "عمل المعلم في اتجاه مساعدة المتعلم على التعلم، ويقتضي في هيكله المادة والنشاطات وفق تدرج يراعي حاجات المادة والمتعلم والمجتمع"، (تريدي2010. ص: 125.) إلا أن التعلم بمختلف أشكاله " نشاط ذاتي يقوم به المتعلم صغيرا كان أم كبيرا ليحصل على استجابات ويكوّن مواقف يستطيع بواسطتها أن يجابه كل ما قد يعترضه من مشاكل في الحياة " .(أيوب دخل الله. 1971. ص: 10)

1.1.1. مفهوم المفردات

تعد المفردات العمود الأساس لأية لغة، وعلى قدر ثراء المعجم اللغوية للغة على قدر ثراء اللغة نفسها وقدرتها على التعبير عن كافة جوانب الحياة لذا فللمفردات اللغوية قوة لما تقدمه لمستخدم اللغة عامة والطلاب خاصة من امكانية التعبير بحرية عن حاجاتهم ورغباتهم .

إن المفردات هناك من يسميها اللفظة، والثاني يسميها الكلمة، ولكن الذي لا شك فيه أن هناك إجماعا تامً بين المعنيين بتعليم اللغة العربية كلغة أولى أو لغير الناطقين بها أن تعليم المفردات من الأمور المهمة، بل مطلب أساسي لا غنى عنه لاكتساب اللغة، لسبب بسيط ألا وهو أنه لا لغة دون مفردات فهي تعبر عن حاجات الفرد ورغبات.

  • مفردات اللغة هي »حصيلة الكلمات التي يستعملها الفرد أو الجماعة وبالتالي فالمفردات تتطور تطورا مستمرا بالنسبة لمن يستعملها أو المجال المتخصص فيه، ويهدف استخدام هذه المفردات إلى إثراء رصيد الطلاب خاصة «. (dupart. 2002. P:18)

  • المفردات هي وحدات لغوية حاملة للمعنى، فمثلا << bref- brèves >> كلمتان مختصرتان هما شكلان من نفس الصوت ومن هنا ستكون المفردات قائمة بأشكال مختلفة من نفس الكلمة، فالمفردات إذن عبارة عن قائمة من الكلمات المختلفة كلمات نص، أو مدونة لغة، أو كتابات مؤلف للغة، (medion. P:33) ومنه المفردات خزان لا لبس فيه للمعاني .

2.1.1. أهمية تعلم المفردات

  • زيادة قدرة المتعلم على التواصل الجيد مع الآخرين.

  • أداة مهمة للمتعلم لزيادة تحصيله ومستوى إنجازه الأكاديمي.

  • زيادة خبرات الفرد وذلك من خلال احتكاكه بالآخرين والتفاعل معهم.

  • تنمية مهارات التفكير من خلال وجود ارتباط دال بين اللغة والتفكير، والكلمات هي المظهر الخارجي للتفكير وللغة معا.

  • أن لها أثاراً نفسية كبيرة تتمثل في انفتاح مستخدم اللغة مع الأخرين وشعروره بالراحة عند التعامل معهم. (الباري. 2011. ص: 34)

  • تساعد على تنمية قدرات المتعلم اللغوية من خلال اكتسابه لعدة مفردات.

  • مساعدة المتعلم على إغناء مخزونه المعجمي وتنمية ثروته اللغوية من المفردات والعبارات وأساليب التعبير.

  • مساعدة المتعلم على اكتشاف المميزات الصرفية والاشتقاقية والمعنوية للمفردات والعبارات مما يسمح له بالاستدلال حول معانيها حينما يصادفها ولا يعرف معناها.

  • تنمية قدرة المتعلم على فهم طريقة تكون المعجم عن طريق وعي ارتباط المفردات بعضها بعض، والمدى المعنوي الذي يقتطفه كل منها، وعلاقاتها مع بعضها البعض، وتوزعها في حقول معجمية معنوية. (الحفناوي 15)

3.1.1. تعليم المفردات

من مبادئ تعليم المفردات نجد (الباري 2011 : 61):

  • الحدود بين معاني الكلمات (المعنى المفهومي المعجمي) ليس فقط في تحديد معناها فحسب وإنما تحديد ارتباطها بغيرها من الكلمات الأخرى ذات المعنى المشترك معها

  • تعددية المعني : التمييز بين معنى مختلف من نموذج واحد مع كلمة ذات عدة معان ولكنها تتصل اتصالا وثيقا بالمعنى الأساسي مثل :كلمة رأس نقول :رأس الأمر، رأس الإنسان ،رأس المؤسسة، رأس الملك

  • التمييز بين المعاني المختلفة غير المترابطة أو المتشابهة

  • فهم الكلمات التي لها نفس النطق، و لكن لها رسما إملائيا مختلفا، وتحمل معان مختلفة

  • الترادف: التمييز بين الظلال المختلفة للمعنى الواحد أو الكلمات المرادفة لكلمة من الكلمات، مع تحديد الفروق اللغوية بين كل معنى وآخر.

  • تحديد المعنى العاطفي أو الانفعالي الذي تحمله الكلمة

  • التمييز بين أنماط اللهجات أو اللكنات التي تحملها الكلمات والتي تعبر عن البيئة أو النوع أو المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي للناطق بها.

  • الترجمة: وتتمثل في وعي المترجم بالمعنى الذي تحمله الكلمة الأجنبية و بين المعنى الموازي أو المردف للمقصود في لغته الأم

  • المعرفة التامة بالتعبيرات الاصطلاحية المتضمنة في لغته الأم و في اللغة الجديدة المتعلمة .

كل هذه المبادئ تساعد المتعلم على تعلم وفهم معاني المفردات، والمفردات الصعبة خاصة، كما أنها تزوده بزاد لغوي وتثري معجمه.

4.1.1. الأسس التي ينبغي مراعاتها عند تقديم المفردات في كتاب القراءة

مراعاة القاموس اللغوي للتلميذ (ر. طعيمة. 1989 : 124) سواء من حيث أنواع المفردات أو من حيث دلالات الاستخدام.

  • التدرج في عدد المفردات الجديدة في الدرس الواحد وتكرارها تكرارا كافيا.

  • الاقتصاد في عدد المفردات التي تقدم في الكتب.

  • توظيف المفردات الجديدة في جمل ومواقف مختلفة مع كثرة التدريب عليها.

  • التدرج في الانتقال من المفردات الدالة على المحسوسات إلى المفردات الدالة على المجردات.

  • الاهتمام بالمفردات المساعدة الوظيفية، وهي تستخدم لبناء الجمل والربط بين المفردات كأدوات العطف والشرط وحروف الجر.

  • إضافة الاهتمام بالمفردات المترادفة والمتضادة الموحية التي تنمي خيال المتعلم.

2.1.. تعلم المفردة وأساليب شرحها

1.2.1. أساليب شرح المفردة

تعددت أساليب شرح المفردات إلى تسع أساليب، وهذه الأساليب تساعد المتعلم على فهم دلالة المفردة وبيان معناها ومن ضمن هذه الأساليب نذكر: (الفوزان. ص: 183)

  • بيان ما تدل عليه الكلمة بإبراز عينها أو صورتها إن كانت محسوسة.(قلم)

  • تمثيل المعنى (فتح الباب).

  • تمثيل الدور ( مريض يشكوا من بطنه).

  • ذكر المتضادات.(حب وكره)

  • ذكر المرادفات.

  • تداعي المعاني (للعائلة تذكر الكلمات: زوج وزوجة وأولاد وأسرة ).

  • ذكر أصل الكلمة ومشتقاتها.

  • شرح معنى الكلمة بالعربية.

  • البحث في المعجم.

2.2.1. تعلم المفردة

كما يتحقق تعلم المفردة إذا تم: (الفوزان. ص: 184)

  • نطقها نطقاً صحيحا.

  • فهم معناها.

  • استعمالها في سياق لغوي صحيح.

  • استخدام الكلمة المناسبة في السياق المناسب.

  • هجاؤها وكتابتها.

  • معرفة طريقة الاشتقاق منها.

  • إيرادها في أمثلة متعددة.

2. الجانب التطبيقي

يعرف الكتاب المدرسي بأنه الوعاء الذي تصب فيه كل محتويات المادة الدراسية بما في ذلك أنشطة اللغة العربية بما أننا بصدد دراسة كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة من التعليم متوسط، فهذا الكتاب تتداخل فيه أنشطة عدة نذكر من بينها نشاط القراءة، نشاط القواعد النحوية، نشاط البلاغة، نشاط التعبير بشقيه (الشفهي والكتابي) وغيرها مما يمكن دراسته أثناء الدرس.

1.2. الكتاب المدرسي

إن الكتاب المدرسي وعاء يضم محتويات وأنشطة دراسية مقررة في المنهاج إذن " هو وثيقة رسمية موجهة للمدرسين ليقوموا بتعليم وتدريس مضمونها ومحتواها، وللتلاميذ ليقوموا بتعلمها ودراستها، وهذه الوثيقة مكتوبة ومصممة بطريقة منظمة لتكون مدخلا لتعليم وتعلم المادة الدراسية المقررة ولتستخدم في صفٍ دراسي بعينه، وفق الخطة العامة الشاملة لتوزيع المقررات الدراسية على سنوات الدراسة ". (ابراهيم. 2009. ص: 817)

كما في دليل المعلم لمادة اللغة العربية أن كتاب المدرسي "وثيقة تربوية تعتمد في جل العمليات التعليمية التعلمية؛ إنه وثيقة مكتوبة مصحوبة برسوم وصور توضيحية متنوعة، وتهدف إلى الدفع نحو حدود قصوى" (غرمول. ص: 42). أداة خاصة بالتعلم يستعين بها في بناء تعلّماته، واكتساب مهاراته وإنماء كفاءاته، إذ يعتمد عليه في بيته قبل الأفعال التعلمية لاكتساب الفهم الأولي والتمكن من البناء الأولي للمعارف والمهارات بتوجيهات من الأستاذ، وبعد الأفعال التعلمية لإنجاز تمريناته ومختلف الوظائف، كما يعتمد عليه في القسم بمعية معلمه وزملائه، فتحسُن القراءة ويحسُن الفهم ويعم النفع وتتحقق الأهداف

2.2. أهداف استخدام الكتاب المدرسي

إن استخدام الكتاب المدرسي استخداما فعالا يحقق الأهداف التعليمية التالية :

  1. يثري تعلم المتعلم و يعززه.

  2. يساعد المتعلم على إدراك بنية المادة النفسية والمنطقية المفاهيمية

  3. يوفر الدافعية للتعلم و يعززها

  4. يراعي الفروق الفردية والرمزية بين الطلاب

  5. يساعد المتعلم على التفكير بكل أنواعه و مستوياته

  6. يلبي حاجات المتعلم الخاصة التربوية و التعليمية (الحيلة. 2002.ص: 271)

3.2. كتاب القراءة للسنة الثالثة من التعليم المتوسط

سنوضح من خلال هذا الجدول المفردات الجديدة في كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة من التعليم المتوسط التي بواسطتها يثري المتعلم رصيده اللغوي والمعرفي .

جدول يوضح المفردات الجديدة في كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط

الرقم

عنوان النص

الكلمة الجديدة

الرقم

عنوان النص

الكلمة الجديدة

1

قلق مُمِضٌّ (نثر) ص(12)

دكناء
لم يجبذ
مُمِضٌّ
إلى قرف
صلد
ينحي باللائمة

12

الإدارة الإلكترونية (نثر) ص(97)

التلفون المحمول
المؤسسات التخيّليّة

2

وليّ التلميذ
(نثر)ص(17)

يهذي
غارتها
إغراء

13

إلى أبناء المدارس (شعر) ص(102)

عقّ
النّضيرا

3

الشّرير (قصيدة) ص 22

الطمر
اللثم
ناغاه
الحجى
كِسْرِهِ

14

عدوّ البيئةِ (نثر) ص(112)

منأى
المستعصية
المنتهجة
ترمّم

4

وسائل الاعلام (نثر) ص(32)

للتو
مميزات

15

انقاذ البيئة (نثر) ص(117)

تبنّت
ترقية

5

الصحافة الالكترونية(نثر) ص(37)

تواكب

16

محاورة الطبيعة
(نثر) ص(122)

كرها
أدرانه
يتلّمص
الأكاليل

6

الهلال الأحمر الجزائريّ (نثر) (57)

حتمية
المنوط
سمعة

17

صناعة الفخّار(نثر ) ص(132)

أردفت
شغف
يعتمل

7

أسعفوه...(شعر)
ص(62)

الذمم
يتنزى
المتمول
هامة
غلّ

18

مدينة النسيج (نثر) ص(137)

تندف
جزز
البعر
اصطفاق
الأنوالُ

8

أرخبيل البراكين والعطور (نثر) ص(72)

موروني
تكلها هامات
الإثنيِّ
الملاويين والمالجاشِ

19

رُسُلُ الصِناعة
ص(142)

غبطت
أكبرت
]ذعن
الوضاعة
العوز

9

التوارقُ: التاريخُ العريقُ(نثر) ص(77)

العشيرة
الساّفانا
الحر القائظ
التّيندي
الإمزاد

20

ظاهرة الهجرة (نثر) ص(152)

ناموس وجودي
تضنّ
الصيرورة
زاخرة
بطشه

10

أخي الانسان (نثر) ص(82)

جوهرك
المطلق
العمران
دعة
رويدك

21

المهاجر إلى المجد (نثر) ص(157)

الفاقة
حافلة
منتهلا
أستمع بإمعان
الفضولي

1 1

دواءٌ للسرطان
(نثر) ص(92)

تطويع
ينقّبون

22

نور الهجرة (قصيدة) ص(162)

الصعدة
الليلة الليلاء
منخلع اللّب
الزّهراء
الرّعاء
أهمي

4.2. التعليق

قمنا بإحصاء المفردات الجديدة في كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط، وما نلاحظه في هذه الجدول ما يلي:

  • عدد نصوص كتاب القراءة في السنة الثالثة من التعليم المتوسط بلغ 24 نصا مصحوبة بشرح مفردات جديدة ليكتسبها المتعلم، إلا أن هناك نصين دون شرح لأي مفردة, هل يعني هذا أن النص واضح ومفهوم بكل كلماته ومعانيه وسهل بالنسبة لمتعلم مرحلة المتوسط؟

  • ولكن حتى ولو كان في غاية البساطة وجب على مؤلفي الكتاب المدرسي شرح كلمة أو كلمتين كما في النصوص الأخرى للفت انتباه المتعلم.

  • مجموع عدد المفردات الجديدة 84 مفردة يتعرف عليها المتعلم مشروحة على هامش كل نص سواء كانت هذه لمفردات مركبة أو بسيطة.

  • يختلف عدد المفردات الجديدة في كل نص من النصوص من مفردة واحدة إلى ستة وسبعة مفردات في النص الواحد وهذا الاختلال واضح ومؤثر بالنسبة لمتعلم في السنة الثالثة من التعليم المتوسط.

  • تنوعت عناوين النصوص حسب المحور الذي تنتمي إليه بداية بمحور الآفات الاجتماعية ( قلق ممضِ، وليّ التلميذ، الشّريد)، الاعلام والمجتمع (وسائل الاعلام، الصحافة الالكترونية ...).

  • تنوع المفردات الجديدة (المشروحة) من أفعال وأسماء و تعابير اصطلاحية، الأفعال ( يهذي، تنبت، تواكب، يتلمص، يعتمل...)، الأسماء( الطمر، اللثم، العشيرة)، وتعابير اصطلاحية (ناموس وجودي، المؤسسات التخيلية، )

  • كما نلاحظ أيضا في الجدول أن أغلب هذه المفردات لا يعرف المتعلم كيفية البحث عن معناها في المعجم ولا حتى أي معجم يقصد لفهمها وشرح معناها فمثلا: ينحي بالملائمة، تكللها هامات، ناهيك عن المفردات التي على المتعلم ارجاعها إلى الأصل أي تجريدها من الزوائد ليسهل البحث عنها في المعجم مثلا: أدرانه، اصطفاق، الأثني، التيندي،...الخ

  • تم شرح هذه المفردات اعتماداً على الأساليب الاتية:

  • الترادف، التمثيل، والتضاد، وهم الأكثر شيوعا في شرح لمفردات لكتاب القراءة للسنة الثالثة من مرحلة لتعليم المتوسط، الترادف(العوز/الفقر، تضن/ تشح-تبخل، الصيرورة/الدوام والاستمرار)، التضاد( غبطت/ حسدت)، تمثيل المعنى(منتعلا/ لبس حذاء)؛

3نتائج البحث

  • يعتبر الكتاب المدرسي جزءً مهماً في العملية التعليمية التعلمية، لذا على مؤلفي الكتب المدرسية خاصة كتب اللغة العربية إعطائهم أهمية كبرى عند اختيار المفردات ومناسبتها لمتعلم هذه المرحلة مرحلة المتوسط.

  • إعطاء أهمية لأساليب شرح المفردات لأنها تساعد المتعلم من فهم معنى المفردة إلى فهم معنى النص.

  • توفير معاجم مدرسية سواء في مكتبة المدرسة أو داخل الصف.

  • تعليم المتعلم كيفية البحث في المعجم

  • تعليم المتعلم كيفية جرد المفردة من الزوائد لكي يسهل عليه البحث عنها في المعجم المدرسي.

  • على المعلم توظيف المفردة في سياقات مختلفة كي يتفطن أن معنى المفردة يختلف باختلاف السياق الذي ترد فيه.

  • تكرار المفردات الجديدة، لا نقول في كل درس ولكن على الأقل في كل وحدة كي يتسنى ترسيخها في ذهن المتعلم.

  • تعويد المتعلم البحث عن معاني المفردات بنفسه كي ترسخ في ذهنه.

الخاتمة

إن تعليم المفردات في كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة من التعليم لمتوسط أهم وسيلة للتعلم، إذ يساهم في تنمية ثروته اللغوية ومعرفة كيفية استعمال هذه المفردات بمختلف سياقاتها والمتعلم عند قراءته لنصوص كتاب القراءة يواجه مشكلة وهي صعوبة الفهم لبعض المفردات التي تقف حاجزا أمام فهمه لمعنى النص، فعلى المعلم هنا ايجاد أساليب لشرح هذه المفردات وتعليم المتعلم كيفية فهم معنى هذه المفردات من خلال هذه الأساليب.

وتتنوع أساليب شرح هذه المفردات من الترادف، التضاد، التمثيل تعدد المعنى والبحث في المعجم. ولاحظنا أن من هذه الأساليب مستعملة في نصوص القراءة لكتاب اللغة العربية للسنة الثالثة من التعليم لمتوسط.

  Dupart, Hubert .(2002). Apprendere le vocabulaire -Choisir une pédagogie. Se prendre aux mots. Lyons

Medioni, Maria- Alice.(2002). Se coonstruire un vocabulaire en langue. Coll. Pédagogie formation. Lyons : Chrnoique sociale.

أيوب دخل الله. (1971). التعلم ونظرياته. بيروت - لبنان: دار الكتب العلمية.

بدر الدين بن تريدي. (2010). قاموس التربية الحديث عربي- انجليزي- فرنسي. دار راجعي: منشورات المجلس.

بوزكري الحفناوي. (بلا تاريخ). تعليم المفردات اللغة العربية بالمرحلة الابتدائية مفاهيم وقضايا عامة. مقاربات، 4(3)، 15.

توفيق أحمد مرعي . محمد محمود الحيلة. (2009). طرائق التدريس العام (المجلد 1). عملن: دار المسيرة.

رشدي أحمد طعيمة. (1989). تعليم العربية لغير الناطقين بها مناهجه وأساليبه. إسسيكو: منشورات المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

رشدي طعيمة. (1998). الاسس العامة لمناهج تعليم اللغة العربية اعدادها تطويها وتقويها. القاهرة: دار الفكرالعربي.

عبد الرحمان بن إبراهيم الفوزان. (بلا تاريخ). إضافات لمعلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها.

ماهر شعبان عبد الباري. (2011). تعليم المفردات اللغوية. عمان - الأردن: دار المسيرة للنشر والتوزيع.

مجدي عزير ابراهيم. (2009). معجم مصطلحات ومفاهيم اتعليم والتعلم (المجلد 1). القاهرة: عالم الكتاب.

ميلود غرمول. (بلا تاريخ). دليل استخدام كتاب "اللغة العربية" السنة الثالثة من التعليم متوسط. وزارة التربية الوطنية: أوراس.

بوعيشاوي سعاد

جامعة الجزائر Alger 2

عبد المجيد سالمي

جامعة الجزائر Alger 2

Articles du même auteur

© 2017 Aleph, langues, médias et sociétés